Header Ads

الخرطوم ترفض منح مسؤولين أمريكيين تأشيرات دخول




كشفت وزارة الخارجية السودانية، عن رفض سفارة السودان بواشنطن، طلبات من مسؤولين أمريكيين للحصول على تأشيرة دخول للسودان لأجل المشاركة في أنشطة ذات صلة بمنظمات وهيئات دولية، ولم تكشف الوزارة عن هوية المسؤولين وأسباب طلبهم المجيء للخرطوم.
وكانت واشنطن قد رفضت منح تأشيرات دخول لوزير الداخلية السوداني، عصمت عبدالرحمن، بالإضافة إلى وزيرة التربية، سعاد عبدالرازق، ووزيرة الدولة بالصحة، سمية إدريس، للمشاركة في أنشطة متعلقة بوزاراتهم.
وقال وزير الدولة بالخارجية، كمال إسماعيل للصحفيين يوم الأحد، إن سفارة السودان بواشنطن تلقت طلبات من مسؤولين أمريكيين للحصول على تأشيرة دخول للسودان، وقررت وفقاً لتقديراتها التعامل بالمثل.
وكانت الخارجية، قد استدعت نائب القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى الخرطوم، بنجامين مولنق، وأبلغته استياء الحكومة من تأخير أوعدم منح أذونات دخول للمسؤولين الذين تصلهم دعوات من الأمم المتحدة والبنك الدولي وغيرهما من المؤسسات الدولية، وطلبت منه تقديم إيضاحات حيال سلوك بلاده.
ولوّح إسماعيل الأسبوع الماضي، بالتعامل مع واشنطن بذات الطريقة التي تنتهجها ومنع مسؤوليها من تأشيرات الدخول للسودان، وأضاف "سنرد عليهم إذا تم رفض وتأخير مسؤول لنا سنرفض ونؤخر لهم مسؤول".
وتابع الوزير "نحن أيضاً لدينا تقديراتنا وسنختار من يدخل ونسمح لمن نرى أنه ذو فائدة للسودان".

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق