Header Ads

شيرين رضا: علاقتي بطليقي عمرو دياب مستمرة وزوجته صديقتي وابنتي تناديها "ماما"


فنانة ذات طبيعة خاصة لأنها من أسرة فنية كبيرة. فوالدها الفنان الاستعراضي محمود رضا. كما أنها نجحت منذ دخولها الساحة الفنية في خطف المشاهدين بسبب طلتها الجميلة. وكانت إحدى أهم النجمات في بداياتها حتى تزوجها "الهضبة" عمرو دياب وأنجب منها ابنتهما نور وانفصلا لتبتعد عن الساحة الفنية وتتفرغ لتربية ابنتها، ثم بعد سنوات تقرر العودة إلى الساحة الفنية، لتواصل حبها للفن من خلال التمثيل.
إعلان
نتحدث عن شيرين رضا الفنانة الهادئة البسيطة التي تتمتع بخفة دم وصراحة كبيرة ولا تخشى شيئاً، والتي استضافتها "سيدتي" في هذا العدد، ففتحت لنا قلبها وتحدثت بصراحة عن سر قبولها لمسلسل «العهد» وعودتها للتمثيل، وزوجها السابق عمرو دياب وابنتها الوحيدة نور وعن إمكانية زواجها من جديد في حوار صريح.

ما سبب موافقتك على تقديم مسلسل «العهد»؟
شعرت أنني إذا تعاملت مع الثنائي المخرج خالد مرعي والمؤلف محمد أمين راضي سوف يشكل ذلك علامة فارقة؛ لأن أعمالهما السابقة حققت نجاحاً غير مسبوق بسبب اختلافها عن المعروض في الساحة الفنية. ووجدت المنتج طارق الجنايني يتحدث إليّ، وتقابلت معه وحصلت على عدد من الحلقات، وجذبني الموضوع لأن به فانتازيا وإسقاطاً على كل شيء، وأستطيع أن أؤكد أن المسلسل يكشف حالة الصراع بين الناس منذ قرون عديدة مع اختلاف الوسائل في كل عصر عن الذي يليه.
ما طبيعة الشخصية التي تقدمينها؟
أجسد شخصية جومرة المرأة الغنية الشريرة التي تتسبب في أزمات لكثير من المتعاملين معها.
ألا تعتقدين أن أدوار الشر لا تليق بك، خاصة أن ملامحك أوروبية؟
تضحك ثم تعاود الحديث وتقول: «الشخصية جديدة عليّ وأحاول أن أقدمها بشكل جيد؛ لأنها مغامرة وأرغب في أن أنجح بها».
مسلسل «العهد» ينتمي إلى نوعية البطولات الجماعية. هل تعتقدين أنها الأنسب حالياً للمشاهد من الأعمال الفردية؟
طبعاً، البطولات الجماعية أفضل؛ لأن البطولة الفردية تدور في 30 حلقة حول شخصية واحدة وتتفرع منها شخصيات أخرى. وفي النهاية، تجد نفسك تتابع قصة واحدة. أما البطولات الجماعية فقصص كثيرة ولكل واحدة منها خصوصيتها وتفاصيلها. فتزداد الإثارة والتشويق. وأعتقد أن الزمن الحالي هو عصر البطولات الجماعية على عكس الأعوام السابقة. لكن، أيضاً، لابد أن أقول إنه ليست البطولات الفردية كلها سيئة. ونفس الأمر للبطولات الجماعية ليست كلها جيدة».
وتضيف شيرين: «أحب أن أشاهد البطولات الجماعية عندما أجلس أمام التلفزيون لأنها تفرز ممثلين جدداً. كما أنني لو شاهدت ممثلاً أو ممثلة على مدار 30 حلقة أصاب بالملل».

لهذا السبب عدت
اختفيت فترة ثم قررت العودة من جديد مرة أخرى للساحة الفنية، ما سبب العودة؟
صدقني، لأني أحب مهنة الفن ولا يوجد في حياتي غيرها. كما أنني كنت بطلة أفلام عندما بدأت وانقطعت بسبب تربية ابنتي نور حيث كانت صغيرة ولابد أن أقف بجانبها. وهي كل حياتي. ثم عدت من جديد حتى أمارس مهنتي المفضلة وأكون سعيدة. التمثيل عندي هواية أحبها ولا أبحث عن تصدر صورتي للأفيش أو أن أكون النجمة الأولى.
تتحدين بجرأة شديدة، هل تحبين الصراحة في تعاملك مع الآخرين أم أنك تجاملين؟
لا أجامل، ولكن في الوقت نفسه، هناك طرق كثيرة من الممكن أن أقول للشخص السيئ أنت غير جيد دون أن تجرحه.
كيف تخططين لمستقبلك الفني؟
تضحك وتقول: «ليس عندي خطة خمسية. وكل هدفي أن أشعر بسعادة. كما أنني لا أقدم دوراً بحجم كبير وأترك دوراً صغيراً. وأفضل أدوار حياتي كان دوري في مسلسل «بدون ذكر أسماء» للكاتب وحيد حامد حيث بدأت مشاهدي بعد الحلقة 17، والدور لا يقاس بمساحته لكن بتأثيره. وهناك العديد من الأعمال الفنية خرجت للنور دون أن يشعر بها أي شخص».
كيف ترين الساحة الفنية في الوقت الحالي؟
أرى أن الساحة الفنية تفرز نجوماً جدداً لهم قبول مختلف عند الجمهور. والإنتاج أصبح ضخماً. لكن الأزمة أن الإنتاج يزيد في رمضان ويتراجع بشكل غير مسبوق في غيره من أشهر العام. ولذلك، أتمنى أن تكون أشهر العام كلها من الناحية الإنتاجية مثل رمضان.

لست متزوجة حالياً
لا أحد يعرف الكثير عن حياتك الأسرية بعد انفصالك عن «الهضبة» عمرو دياب هل أنت متزوجة؟
لست متزوجة حالياً، وتزوجت مرة واحدة بعد عمرو.
هل ترغبين في الارتباط خلال الفترة القادمة؟
ليس عندي هذه الرغبة على الإطلاق في الوقت الراهن.
ابنتك الوحيدة نور هل تعيش معك أم مع والدها عمرو دياب؟
نور كل حياتي. وكانت تعيش معي حتى سنوات قليلة. لكن، بعد ذلك، انتقلت للعيش مع والدها. وهي مقيمة في لندن، وبالطبع أتواصل معها وأقابلها باستمرار.
هل لديها ميول فنية وهل تزوجت؟
لم تتزوج حتى الآن. وأرفض أن تتزوج إلا بعد أن تنتهي من دراستها. فهي تقوم بعمل ماجستير في التسويق ورغم أن أبويها فنانان، إلا أنها لا تحب أن تكون فنانة وليس عندها أي ميول فنية.
هل علاقتك بزوجك السابق الفنان عمرو دياب مستمرة؟
باستغراب ترد: «لم تنقطع العلاقة منذ انفصالنا ونحن صديقان. وزوجته زينة صديقتي وتعامل ابنتي كأنها ابنتها. وأتعامل مع أولاد عمرو على أنهم أولادي. وابنتي تقول لزينة «يا ماما». وتعتبرها أمها الثانية».
هل أنت ضرة لزوجة عمرو دياب؟
تضحك وتقول: «نهائياً. كنت زوجته وانفصلنا. الضرة هي التي تعيش مع الزوجة. وهذا لم يحدث لكننا نحترم بعض».
من وجهة نظرك، ما سبب نجومية عمرو دياب المستمرة؟
اجتهاده الدائم ونجاحه ليس صدفة بل نتيجة اجتهاد وعمل متواصل. عمرو دياب رقم واحد منذ دخوله الساحة الفنية، وأصعب شيء الحفاظ على القمة، وأكون سعيدة جداً عندما أجده يتطور ويحافظ على شكله ومكانته والسبب ذكاؤه الشديد.

أنا انطوائية ولا أحب المناسبات
ماذا تفعلين في وقت فراغك؟
أحب كثيراً الذهاب إلى البحر لأنني أحب أن أجلس أمامه وأبتعد عن الزحام والضباب. وأفضّل قراءة الأدب وروايات إحسان عبد القدوس والسياسة.
ما هي أكثر الألبومات المفضلة للـ«هضبة» وتحبين سماعها؟
ألبوماته كلها لأنه قادر على التجديد وسواء الألبومات القديمة أو الحديثة بها حالات فنية مختلفة. فهو يجتهد في كل ألبوم وكأنه أول ألبوم له.
هل أنت انطوائية؟
نعم. لا أحب المناسبات، وأكره كثيراً حياة الصخب والضوضاء. والمقربون مني لا يشعرون على الإطلاق بأنني انطوائية ويرون أنني قريبة منهم جداً ودمي خفيف، لكن في كثير من الأوقات، الناس تتعامل مع الظاهر وتحكم على الشخص دون أن تكون قد تعاملت معه.

بين الأصدقاء والسياسة
من هم أصدقاؤك في الوسط الفني؟
آسر ياسين وصبا مبارك وغادة عادل وهنا شيحة وأروى، وهذه الصداقة ازدادت كثيراً مع تواجدي في مسلسل «العهد» لأننا تواجدنا مع بعضنا لفترات طويلة. وكلهن نجمات على المستوى الفني ويتمتعن بروح جميلة.
ما رأيك في الأوضاع السياسية للدول العربية؟
أمر مؤسف ومحبط، نعيش في حالة فراغ سياسي ترتب عليه عنف كبير في المنطقة ودماء لا تتوقف. والسبب هو المنظّرون الجدد في السياسة والدين. كل شخص يفتي ويطرح رؤيته. وفي الواقع، ليس له تأثير. أعتقد أننا أمام مؤامرة كبرى.
هل ستشاهدين أعمال رمضان؟
طبعاً، ولكن سوف أختار بعناية، وأحب كثيراً مشاهدة النجوم الشباب، وذلك لأن أعمالهم بها أفكار جديدة ولا تخضع للمنطق. وفي الأعوام الأخيرة، ثبت بالدليل القاطع أن الدراما ستكون للشباب.
لماذا لم تفكري في تقديم برنامج فني، خاصة أن معظم النجوم يلجأون لهذه الخطوة في الوقت الراهن؟
لم تعرض عليّ النوعية التي أراها مناسبة. والحقيقة، أن سوق البرامج ربما زادت شعبيته بسبب تراجع معدلات الإنتاج الفني سواء كان درامياً أو تلفزيونياً. كما أن البرامج اللبنانية أصبحت تقدم للمشاهد إبهاراً كبيراً، ما جعل العديد من الفنانين يقبلون عليها. لكنني في الواقع لست مضطرة لتقديم أي شيء لا أحبه على الإطلاق.
الكثير من النجوم يلجأون إلى عمل مشاريع استثمارية بجانب الفن، فهل أنت من هذه الفئة؟
لا أحب الدخول في مجال البزنس، وتركيزي فقط في الفن الذي أرغب في أن أنجح فيه بصورة كبيرة خلال الفترة القادمة. وعودتي أرى أنها جيدة لأنني تواجدت في أعمال كثيرة والنقاد أثنوا على أدائي. وهذا مكسب كبير يدفعني لمزيد من الإصرار على النجاح.
هل من الممكن أن تقدمي أدواراً استعراضية؟
أحلم بهذه الخطوة؛ لأننا بالفعل نحتاج إلى هذه النوعية، لكن بشرط أن يكون إنتاجها ضخماً. في الفترة الأخيرة، كان هناك محاولات ولكنها فشلت بسبب قلة الإنفاق عليها. وتضيف: «لا تنس أنني ولدت في منزل الأعمال الاستعراضية ووالدي أشهر من قدمها».
ما سبب رشاقتك؟
الرياضة. أحب كثيراً ممارستها بشكل يومي، كما أنني لست من الأشخاص الذين يحبون تناول الأطعمة بشكل مكثف.

أسئلة سريعة
ما عمر ابنتك نور؟
24 سنة.
هل من الممكن أن تقدمي ألبوماً غنائياً؟
لا، لست موهوبة في هذا المجال.
من هنّ النجمات المفضلات لديك؟
أحب سعاد حسني وفاتن حمامة.
ما طبيعة الملابس المفضلة لديك؟
الكاجوال.
من المطربون المفضلون لديك؟
عمرو دياب وشيرين ومحمد حماقي وراغب علامة وأنغام وماجدة الرومي.
ما الألوان المفضلة لديك في الملابس؟
البينك (اللون الزهري).
هل تجيدين الطهي؟
طبعاً.. وأحب كثيراً الأكلات المصرية وأجيد طهيها.
هل لديك نية في الابتعاد مرة أخرى عن الساحة الفنية؟
إطلاقاً.
من هو الممثل المفضل لديك؟
الزعيم عادل إمام وأحلم بالوقوف أمامه.

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق