Header Ads

إعلامية أمريكية بارزة: إدارة أوباما تكون قد فقدت صوابها إن سمحت لأقدام عمر البشير أن تطأ أرضنا!!


نتيجة بحث الصور عن امريكا

رداً على طلب الرئيس السوداني عمر البشير الحصول على تاشيرة دخول الى الولايات المتحدة لحضور الاجتماعات القادمة للجمعية العامة للامم المتحدة؛ نشرت الإعلامية الأميريكية الشهيرة قريتا فان سوسترين المقال التالي:

إدارة أوباما تكون قد فقدت صوابها إن سمحت لأقدام عمر البشير أن تطأ أرضنا!!

ترجمة عمر الأمين

إن الرئيس السوداني الشرير جداً عمر البشير قد قام بما لا يمكن تصوره، فقد قتل عشرات وربما مئات الآلاف من البشر ، وهو تحت طائلة الاتهام من محكمة الجنايات الدولية بتهم الإبادة الجماعية، ولكنه لا يزال يتلقى المساعدة من أمثال الرئيس زوما رئيس جنوب أفريقيا ومن وحكومة اوغندا. إنه أمر مذهل كم هو قاسٍ وكيف للعالم أن يصوِّب نظره وينظر للجهة الأخرى.

لقد اطلعتم على الصور التي التقطتها لبعض أعمله الشريرة (نشرت بعضها صحبة هذا المقال). وعندما أطلعت على خبر طلب البشير لزيارة أميركا تساءلت هل ستسمح الولايات المتحدة حقاً لقدم هذا القاتل الجماعي أن تطأ تربة أرضنا؟؟ هل ستمنحه إدارة أوباما تأشيرة دخول؟؟

نعم أعلم أننا نستضيف الأمم المتحدة، بموجب نظم ومسؤوليات ولكن أليس هنالك نقطة يجب الوقوف عندها لاتخاذ موقف أخلاقي؟ أليس هذا هو المكان المناسب؟ إعطاء منتدى لقاتل شامل فرصة التحدث إلى العالم؟ حقا؟

أنني مدركة لقواعد الأمم المتحدة ولكن دعوا الأمم المتحدة ليجن جنونها برسم خط فاصل وعدم السماح له بتأشيرة دخول.
إن الأمم المتحدة لن يجن جنونها حيث أن دافعي الضرائب الأمريكيين هم من يعطون أكبر قدر من المال للأمم المتحدة أكثر من أي دولة أخرى. . فلا وجود للأمم المتحدة دون سخائنا.

الأستاذة قريتا فان سوسترين هي إعلامية بارزة في شبكة فوكس نيوز العملاقة .. والصور تبيّن أنها زارت أطلعت ميدانياً على المآسي التي يكابدها شعبنا.


ليست هناك تعليقات

اترك تعليق