Header Ads

البشير يهاجم معارضة “أعياد الميلاد وكرة التنس”

دعا الرئيس السوداني، عمر البشير، مواطنيه إلى عدم سماع حديث من وصفهم بـ”المخذّلين من معارضة الفنادق بالخارج”، وهاجم بضراوة معارضيه الذين يحتفلون بأعياد ميلادهم ويلعبون كرة التنس– في إشارة لرئيس حزب الأمة الصادق المهدي-.
وقال البشير خلال مخاطبته في اليوم الثاني لزيارته لولاية الجزيرة، حشداً جماهيرياً بمدينة المناقل الجمعة، قال إن الشعب السوداني واع ولا يحتاج لوصية ويجب عليه عدم الالتفات للمخذّلين من معارضي الفنادق، وأضاف “نحنا ما بنجرب المجرب”، على حد قوله .
وباهى بأنه قد امتهن الزراعة والرعي ومارس حرفاً متعددة لم يمارسها معارضو فنادق الخارج، وتابع بالقول” منو المسك الكدنكة ومنو فيهم الحلب”، داعياً الشعب السوداني لمحاسبة حكومته وليس أولئك الذين اتخذوا من عواصم الخارج سكناً.
وتعهّد البشير بمواصلة مشروعات التنمية والخدمات باستكمال مشروعات الطرق والبنيات التحتية والصحة والتعليم، والمضي قدماً في تأهيل مشروع الجزيرة وضمان وصول الماء والمدخلات لكل حواشة.
انتظام الري
وطالب المزارعين بالالتزام بالدورات الزراعية من أجل المحافظة على انتظام الري وخصوبة التربة، مؤكداً الاهتمام بمشروع الجزيرة كونه أكبر مشروع في العالم يروى انسيابياً وبشبكة ري واحدة .
وامتدح البشير النجاحات التي حققها الدكتور محمد طاهر إيلا في ولاية الجزيرة، الذي حقق وعود التنمية في فترة قصيرة، وأضاف “وجهت بإنفاذ طريق الشكينيبة منذ 15 عاماً ولم ينفذ إلا في عهد إيلا”، ومضى للقول “يا إيلا بيضت وشي مع أهلي المكاشفية” .
ووجه والي الجزيرة، محمد طاهر إيلا، وعبر مواطني المناقل، الشكر والتقدير للرئيس البشير للإيفاء بمطالبهم بجامعة المناقل وطريقي الشكينيبة والقرشي والتي تحققت الآن، مبيناً أن توجيهات الرئيس الخاصة بمشروعات التنمية وبتوفير التمويل والمدخلات لمشروع الجزيرة تم تنفيذها .
وكان البشير قد افتتح بمدينة الهدى مدرسة الهدى الثانوية النموذجية، والتي تجاوزت تكلفتها 7 ملايين جنيه، كما افتتح مدرستي الأروق وحي رابح الأساسيتين بمدينة المناقل والطرق الداخلية بطول 12 كيلومتراً والانترلوك والكربستون والإنارة بكلفة 42 مليون جنيه، كما افتتح طريق المناقل الشكينيبة بطول 12200 متر وبكلفة تجاوزت 20 مليون جنيه .
النيلين.

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق