Header Ads

طالب في كلية الشرطة يعترف بقتل زميله بسبب “بلاي استيشن”

لشرطة
أعترف طالب بكلية الشرطة بقتل زميله طعنا بالسكين بسبب خلاف بينهما حول بلاي استيشن، وقال المتهم عند استجوابه بواسطة القاضي في محكمة جنايات الأزهري أمس (الأربعاء) أنه قبل مدة من الحادث استخدم هاتف المجني عليه في الاتصال بابنة خالته لإخبار أسرته بعدم عودته للمنزل بسبب عقوبة في الكلية وبعد فترة اكتشف أن المجني عليه تعرف على ابنة خالته عبر التلفون وتوطدت بينهما العلاقة وتقدم القتيل للزواج بها وحدد الزواج بعد التخريج لكن في ظل تلك الفترة نشأت بينهما عداوة حول قيام القتيل وأصدقائه بلعب البلاي سيشن في غرفة النوم المشتركة ، وأضاف المتهم بأنه طلب منه عدم اللعب في الغرفة وجلب أصدقائه مما يسبب له الإزعاج وأنه وضع ضوابط في باب الغرفة لكن القتيل رفض تلك الإجراءات الانضباطية وفي يوم الحادث وجد أشخاصا في الغرفة يلعبون بلاي ستيشن وأنه طردهم لكن المجني عليه تدخل ونشب بينهما شجار وتم فضة بيد أن المجني عليه توعده ، وفي صباح يوم الحادث وبعد انتهاء التدريب اتصل به وأخبره بأنه ينتظره خارج المبنى، وأضاف المتهم أنه تردد في الذهاب ثم التقى به ودار بينهما عراك مما دفعه لتسديد طعنه وتركه ساقطا على الأرض وبعد ثلاثة أيام سمع بوفاة المجني عليه وتم إلقاء القبض عليه ، واستمعت المحكمة لأقوال الشاكي والشهود الذين أكدوا الجريمة وسبب الخلاف، وتعود تفاصيل القضية لأن الشرطة تلقت بلاغا بوقوع جريمة مقتل طالب بالكلية الشرطة ،وألقت القبض على المتهم وأخضعته للتحقيق واعترف بالجريمة واستكملت الشرطة التحريات ووجهت له النيابة تهمة القتل العد.

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق