Header Ads

بالصورة..تفاصيل قصة الشاب و البنت الأكثر رواجاً داخل مواقع التواصل السودانية.

شهدت ساحات مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان تداولاً واسعاً لقصة أبطالها شاب وابنة عمه ضربا أجمل أنواع الوفاء ورد الدين للدرجة التي جعلت قصتهما الأروع داخل صفحات موقع التواصل فيسبوك بالذات.
القصة التي القصة التي يتداولها رواد السوشل ميديا حقيقية ولكنها لا تمت للسودان بصلة حسبما نشر رواد فيسبوك.
وحسبما تابع ودقق محرر موقع النيلين فإن الشاب والشابة صوماليين الجنسية يعيشان في مقديشو وفقاً لما نشرت إحدى الصحف الصومالية.

ويقول ناشر الواقعة محمد علي حسن شاب صومالي عانى من مرض الفشل الكلوي وأكد الأطباء أنه بحاجة لزراعة كلى, ووسط هذه المعآناة تدخلت ابنة عمه ساجال عبدي حسن لتعلن تبرعها له بكليتها التي أنقذت بها حياته.
وبحسب رصد ومتابعة محرر موقع النيلين فإن الشاب محمد لم ينسى جميل ابنة عمه التي قامت بإعطائه جزء هام من نفسها ليرد لها محمد الدين بالزواج منها كما هو موضح في الصورة .

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق