Header Ads

الرئيس التركي يصل البلد غداً وعدد من الاتفاقيات التجارية في انتظار وصوله

الرئيس التركي يصل البلد غداً وعدد من الاتفاقيات التجارية في انتظار وصوله
أعلن المكتب الإعلامي للرئاسة التركية أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" يعتزم القيام بجولة خارجية إلى القارة الأفريقية يوم غدٍ "الأحد" وحتى السابع والعشرين من شهر ديسمبر الجاري، وتشمل كلًا من السودان وتشاد وتونس. وتعد أولى زيارة رسمية على مستوى رئاسة الجمهورية التركية إلى السودان وتشاد. فيما تعد الزيارة إلى تونس هي الأولى على مستوى رئيس الجمهورية، بعد عام 2012.
وبحسب البيان الصادر عن المكتب الإعلامي الرئاسي، فإن الجولة ستتضمن بحثاً للعلاقات الثنائية وسبل التعاون بكافة أوجهها، خلال لقاءات الرئيس "أردوغان" مع قادة البلدان الثلاث.
وأشار البيان إلى أن الجولة الإفريقية القادمة للرئيس "أردوغان"، تعد بمثابة استمرار لزياراته السابقة لدول القارة الإفريقية، وتعد مؤشراً ملموساً على الإرادة لدى تركيا، لتعميق التعاون مع القارة السمراء، في إطار سياسة الشراكة مع إفريقيا.
وأضاف البيان أن "أردوغان"، سيتداول وجهات النظر حيال التطوُّرات الدولية، مع السياسيين الذين سيلتقي بهم، فضلاً عن توقيع اتفاقيات تعاون عديدة في مجالات مختلفة لدى الدول الثلاث. إلى جانب هذا من المتوقع تنظيم منتديات أعمال على هامش زيارة "أردوغان"، تتيح لرجال الأعمال الأتراك الاطلاع على فرص التعاون مع نظرائهم الأفارقة.
ويجري الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مباحثات ثنائية مع رئيس الجمهورية المشير "عمر البشير" تتناول آفاق التعاون المشترك، بجانب عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ويشمل برنامج الرئيس التركي - والذي سيصل البلاد غداً (الأحد) - عقد جلسة مباحثات، بجانب عقد لقاء بين الرئيسين، وتوقيع عدد من الاتفاقيات، كما سيعقد "البشير" و"أردوغان" مؤتمراً صحفياً، وفي مساء غدٍ (الأحد) يخاطب الرئيس التركي جلسة المجلس الوطني.
ويتضمَّن البرنامج في اليوم الثاني زيارة إلى مدينة سواكن وزيارة المواقع الأثرية، بجانب التوقيع على مذكرات تفاهم مع ولاية البحر الأحمر، كما سيقدِّم الرئيس "أردوغان" محاضرة فكرية مساء نفس اليوم بقاعة الصداقة ويخاطب الملتقى الاقتصادي مساء (الاثنين)، حيث يجري توقيع اتفاقيات تجارية بين البلدين.
ويختتم الرئيس "رجب طيب أردوغان" زيارته للبلاد يوم (الثلاثاء). 
وتعقد اللجنة الزراعية بين السودان وتركيا اجتماعاتها غداً (الأحد)، ضمن برنامج زيارة الرئيس التركي للبلاد. ويصل البلاد اليوم، نائب وزير الزراعة التركي، على رأس وفد كبير في المجال الزراعي. وسيتم التوقيع على خطة عمل ومحضر الاجتماع بين وزير الدولة للجانب السوداني، ونائب وزير الزراعة للجانب التركي.
وتم التوقيع بين البلدين في العام 2014 على خطة عمل منها تخصيص أرض بمنطقة أبو قوتة للمشروع النموذجي بمساحة (12500) هكتار، واتفاق مع شركة على فتح فرع بالبلاد وتأسيس المزرعة النموذجية وتوفير شركة المدخلات الزراعية، كما يوجد بروتوكول للتعاون بين البلدين، وتدريب (310) مهندسين زراعيين، بجانب انعقاد اجتماعات اللجنة الدورية. ويبلغ حجم الاستثمارات التركية في البلاد مليارَيْ دولار، وذلك في الفترة من 2000 - 2017. وذكر تقرير صادر عن وزارة الاستثمار، وفق وكالة السودان للأنباء، أن عدد المشروعات الاستثمارية في تلك الفترة بلغ (288) مشروعاً. وأبان التقرير أن المشروعات الاستثمارية التركية بالسودان تشمل القطاع الصناعي في مجالات الأثاثات ومنتجات الألمونيوم والمنتجات الحديدية والأسمنتية، والمواد الغذائية والخدمات الكهربائية والأدوات الكهربائية والتنقيب والتعدين. 
وفي القطاع الخدمي أبان التقرير أن الاستثمارات تشمل النقل البري والطرق والجسور والحفريات والإنشاءات والمقاولات والخدمات الصحية، فيما يشمل قطاع الاستثمار الزراعي الإنتاج الزراعي والحيواني.

المجهر.

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق