Header Ads

الدعم السريع يتحرش بفتاة في كسلا ويطلق النار على شاب حاول حمايتها

تحرش بفتاة في كسلا

تحرش جنديان من قوات الدعم السريع بفتاة من كسلا في حي الميرغنية (جنوب شرق ملعب نادي الميرغني)، مساء أمس السبت 3 يناير 2018م بغرض اغتصابها، ورآهم صاحب بقالة وتصدى لهم وهو أحد شباب حي الميرغنية، ودافع بقوة عن الفتاة. اغتصاب فتاة في كسلا
وحاول فردا الدعم السريع إثناء الشاب عن حماية الفتاة بتخويفه ولكن لم يتراجع، فقاما بإطلاق النار عليه وأصيبت الفتاة بجروح بعد أن تصدت لهم ببسالة في محاولة منها لمساعدة الشاب الذي يدافع عنها، ونتيجة لذلك أصيب الشاب بكسر في يده وجراح متفرقة، بينما أصيبت الفتاة بجروح متفرقة على عنقها، ليتم لاحقاً اسعافهما ونقلهما لمستشفى كسلا في قسم الحوادث الآن.
وقد تبين أن الفتاة تدعى "نبأ سعد عبدالله" وهي احدى المنتسبات السابقات في الخدمة الوطنية مكتب كسلا، والشاب يدعى "مصطفى عبيد" ومشهور ب"مصطفى دمبلاب" وهو يدير محل بقالة بالحي.
لقى الحادث اهتمام رسمي في الولاية، إذ قام مدير عام الشرطة بالولاية والوالي بالإنابة بزيارة المصابين بالمستشفى التعليمي – كسلا، بعد أقل من ساعتين من الحادثة.
الحادث شكل صدمة كبيرة للشارع الكسلاوي وطالب البعض حكومة الولاية بتحمل المسؤولية كاملة تجاه تصرفات أفراد المليشيا. في وقت طالب فيه نشطاء سياسيون النظار والعمد وعمدة مدينة كسلا ومواطني كسلا اتخاذ موقف واضح مما حدث من منسوبي قوات الدعم السريع وفورا.



يذكر أن قوات الدعم السريع تم ارسالها إلى شرق البلاد قبالة الحدود مع كسلا لحماية الحكومة السودانية من هجوم تتوقعه من أعداء وهميين، بينما يزداد الغبن وسط مواطني شرق البلاد، لاسيما سكان مدينة اروما التي تحتضن حاميتها عدداً كبيراً من مليشيا الدعم السريع، اذ تتزايد شكاوى المواطنين من تصرفات بعض الجنود والمضايقات المستفزة والمتكررة لسكان المدينة.

الراكوبة 

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق