Header Ads

الحكيم : يبرأ من ديوان الزكاة ويفتي بأن زكاة الراتب بدعة و اجتهاد فاسد

الحكيم
أفتى عضو هيئة كبار العلماء بالسودان الشيخ محمد هاشم الحكيم بحسب (كوش نيوز) فيما يخص زكاة الراتب ، التي أثارت أخيراً جدلاً في السودان بعد فرضها من قبل ديوان الزكاة الاتحادي قائلاً :  زكاة الراتب فقط لكونه راتب بدعة واجتهاد فاسد ، وأضاف الحكيم :لعلي أتقاضى ثلاثين الف شهريا واعول عشرين شخصاً او علي ديون او ابني منزلي ولايتبق لدي شيء ؟
ليس مجرد انني اتلقى راتبا فيجب علي أن اخرج الزكاة من اصله فلا زكاة في المال قبل أن يحول عليه الحول. لما روى الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنه: (من استفاد مالا فلا زكاة عليه حتى يحول عليه الحول).
مضيفاً كما نقلت عنه (كوش نيوز) انما الزكاة لمال بلغ النصاب وحال عليه الحول وكما قال صلى الله عليه وسلم : ( صدقة تؤخذ من اغنيائهم وترد على فقرائهم ) ، وقال الحكيم :لايجوز استغلال شعائر الدين لزيادة الدخل الحكومي
 اجعلوها ضريبة يكون الامر اهون معروف أن هنالك اصحاب دخول باهظة و ينفقونها في بذخيات فارغة فيجب النظر لحال صاحب الراتب لا لقيمته .  فرض زكاة الراتب في السودان
وأردف قائلاً : لقد كان للنبي صلى الله عليه وسلم يعطي الرواتب للعمال فهل سألهم عن زكاتها ولقد كانت المهن مشهورة فلم لم يشرع صلى الله عليه وسلم اخذها منها مع وجود المسوغ حتى من اجازها من علماء العصر الحديث اشترطوا أن يفيض الراتب عن الحاجة و نفقة العيال . وختم قائلاً : اللهم نبرأ اليك مما شرع ديوان الزكاة .

ليست هناك تعليقات

اترك تعليق